ماهي العلاقة بين العلم والتقوى؟
نشر من قبل الحكمة في 11:33 صباحا - 11 03 1440 هـ (19 11 2018 م)

الجواب الاجمالي: أنّ التقوى والورع وخشیة الله لها أثر عمیق فی معرفة الإنسان وزیادة علمه وإطّلاعه إنّ بعض العلوم یجب إکتسابها عن طریق العلم والتعلّم بالشکل السائد والمتعارف،


تفاصيل الخبر

ما هی العلاقه بین العلم والتقوى؟

الجواب الاجمالي: أنّ التقوى والورع وخشیة الله لها أثر عمیق فی معرفة الإنسان وزیادة علمه وإطّلاعه إنّ بعض العلوم یجب إکتسابها عن طریق العلم والتعلّم بالشکل السائد والمتعارف، وقسمٌ آخر من العلوم الإلهیّة لا تتحصّل للإنسان إلاّ بوسیلة تزکیة القلب وتصفیة الباطن بماء المعرفة والتقوى، وهذا هو النور الذی ورد فی الروایات أنّ الله یقذفه فی قلب من یلیق بهذه الکرامة

الجواب التفصيلي: اقتران العلم والتقوى فی القرآن الکریم یشیر الى وجود علاقه بینهما، ومفهوم ذلک هو انّ التقوى والورع وخشیه الله لها اثر عمیق فی معرفه الانسان وزیاده علمه واطّلاعه.

اجل عندما یتطّهر قلب الانسان من الشوائب بوسیله التقوى فسیغدوا کالمرآه الصافیه تعکس الحقائق الالهیّه، وهذا المعنى لا شکّ فیه ولا اشکال من جانبه المنطقی، لانّ الصفات الخبیثه والاعمال الذمیمه تشکّل حجباً على فکر الانسان ولا تدعه یرى وجه الحقیقه کما هی علیه، وعندما یقوم الانسان بازاحه هذه الحجب بوسیله التقوى فانّ وجه الحقّ سیظهر ویتجلّى.

ولکنّ بعض الصوفیّین الجهلاء اساءوا الاستفاده من هذا المعنى وجعلوه دلیلاً على ترک تحصیل العلوم الرسمیّه فی حین انّ هذا الکلام یخالف الکثیر من آیات القرآن والروایات الاسلامیه الشریفه.

والحقّ انّ بعض العلوم یجب اکتسابها عن طریق العلم والتعلّم بالشکل السائد والمتعارف، وقسمٌ آخر من العلوم الالهیّه لا تتحصّل للانسان الاّ بوسیله تزکیه القلب وتصفیه الباطن بماء المعرفه والتقوى، وهذا هو النور الذی ورد فی الروایات انّ الله یقذفه فی قلب من یلیق بهذه الکرامه «العلم نورٌ یقذفه الله فی قلب من یشاء»(1)

الهوامش:

1.الأمثل، ج 2، ص 168.

المصدر

https://makarem.ir