نفسك لاتؤذيها
نشر من قبل الحكمة في 12:26 مساء - 21 12 1435 هـ (15 10 2014 م)

قد يصيب الإنسان لأسباب متعددة حالة من الاندفاع الشديد نحو الطاعات والعبادات، فيبادر إلى قضاء ما عليه من صوم ومن صلاة ويواظب على القيام ببعض المستحبات العبادية، لكن فجأة يتعب ويترك كل شيء، هذا إن لم تصبه


تفاصيل الخبر

نفسك لاتؤذيها

 

قد يصيب الإنسان لأسباب متعددة حالة من الاندفاع الشديد نحو الطاعات والعبادات، فيبادر إلى قضاء ما عليه من صوم ومن صلاة ويواظب على القيام ببعض المستحبات العبادية، لكن فجأة يتعب ويترك كل شيء، هذا إن لم تصبه حالة ارتداد عكسية فيتراخى حتى في أداء الواجبات.

 

إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق، فالنفس كالبدن لا بد أن تتعود على الطاعات والمستحبات والرياضات رويداً رويداً كما يتعامل غيرُ الرياضي مع بدنه حتى يصبح رياضياً. فحذار من الاندفاع الشديد وعلى الإنسان أن يضع برنامجا متناسبا مع قوة نفسه ويحملها شيئا فشيئا من قضاء ما عليه وغير ذلك من المستحبات، وليضع بين عينيه: ( قليل مدوم عليه خيرٌ من كثير مقطوع).

 

 

المصدر : www.almaaref.org