41/07/02 (25 فبراير 2020)
القائمة الرئيسية

 

عدد زوار الشبكة
copy html code
احصائيات الزوار
Flag Counter
شبكة التقوى الاسلاميه

البحث في الموقع

إرتباط المسائل الأخلاقيّة مع بعضها
مصطلحات أخلاقية

إرتباط المسائل الأخلاقيّة مع بعضها

 

غالباً ما تكون الفضائل الأخلاقيّة، مترابطةٌ في ما بينها برابطة وثيقة، كما هو الحال في الرّذائل وعلاقتها الوثيقة مع بعضها، وعلى هذا يصعب التّفكيك والفصل بينها في الغالب.

 

وهذا التّرابط قد يكون بسبب الجُذور المشتركة بينها، وربّما يكون بسبب الّثمرات المترتبة عليها ونتائجها في حركة الإنسان والحياة.

 

لدينا أمثلةٌ واضحةٌ، ففي كثير من الموارد، تكون الغيبة وليدة الحسد، ويسعى الحسود دائماً لفضح وتعرية محسوده، والإستهانة بشخصيته من موقع التّهمة والإفتراء والتّكبر، والتّحرك على مستوى تحقير وتهميش الآخرين، فكلّ هذه الرّذائل يمكن أن تكون من إفرازات الحسد أيضاً.

 

وبالعكس، فمن كان يعيش علوّ الهمّة، وسمّو الطبع، فسوف لا يقف في مقابل الشهوات الرخيصة والطمع فيها فحسب، بل تكون لديه حصانةٌ ضدّ: الحسد والكِبر والغرور والتملّق، أيضاً.

 

وبالنسبة للنتائج والثمرات، نرى هذا الإرتباط بصورة أوضح، فالكذب يمكن أن يكون مصدراً لأكاذيب اُخرى، وربّما ولتوجيه أخطائه وذنوبه، يرتكب الشخص أخطاءً اُخرى، ويتحرك لُممارسة جرائم عديدة في عمليّة التّغطية على جُرمه الأول، وبالعكس، فإنّ العمل الأخلاقي مثل الأمانة، من شأنه أن يولّد المحبّة والصّداقة والتعاون والإرتباط الوثيق بين أفراد المجتمع.

 

ويوجد لدينا في الرّوايات إشارات إلى هذا المعنى، فنقرأ في حديث عن مولانا أمير المؤمنين عليه السلام، أنّه قال: "إذا كَانَ في الرَّجُلِ خَلَّةٌ رائِعةٌ فانتَظِر أَخَواتِه"1.

 

وفي حديث آخر عن الإمام الصادق عليه السلام، أنّه قال: "إنَّ خِصالَ المَكارِمِ بَعضُها مُقَيَّدٌ بِبَعضِها".

 

وأشار في ذيل هذا الحديث: "صِدْقُ الحَدِيثِ وَصِدْقُ البَأسِ وإِعطاءُ السَّائِلِ وَالمُكافَاتُ بِالصَّنَائعِ وأَداءُ الأَمانَةِ وَصِلَةُ الرَّحِمِ وَالتَّوَدُّدَ إِلى الجارِ والصَّاحِبِ وقِرى الضَّيفِ وَرَأسُهُنَّ الحَياءُ"2.

 

وفي الواقع فإنّ الحياء، وهو روح النّفور من الذّنب والقّبائح، يمكن أن يكون مصدراً لجميع الأفعال الأخلاقية المذكورة أعلاه، كما أنّ الصّدق يُقرّب الإنسان للأمانة، ويعمّق فيه روح التّصدي للقبائح، ويثير في أعماق وجدانه، عناصر الخير والمحبّة مع الأقارب والأصدقاء والجيران.

 

ونقرأ في حديثِ ثالث عن الإمام الباقر عليه السلام، أنّه قال: "إِنَّ اللهَ عَزّ َوَجَلَّ جَعَلَ للشِّرِّ أَقفَالاً وَجَعَلَ مَفاتِيحَ تِلكَ الأَقفَالِ الشَّراب، وَالكِذْبُ شَرٌّ مِنَ الشَّرابِ"3.

 

وفيه إشارةٌ إلى أنّ الكذب، يمكن أن يكون مصدراً لأنواع كثيرة من الآثام والذّنوب. وجاء ما يشبه هذا المعنى، في حديث عن الإمام العسكري عليه السلام، فقال: "جُعِلَتْ الخَبَائِثُ في بَيت وَجُعِلَ مِفتَاحُها الكِذْبُ"4.

 

ونختم هذا الموضوع، بحديث عن الرسول الأكرم صلى الله عليه واله وسلم، حيث جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه واله وسلم، فقال له: يارسول الله إنّي إرتكبت في السّر أربع ذنوب، الزّنا وشرب الخمر والسّرقة والكذب، فأَيّتَهُنَّ شِئتَ تَركتُها لك، (لم يكن يريد أن يقلع عنها أجمع، وإكراماً للرّسول  يريد أن يقلع عن واحدة فقط؟!.

فقال له الرسول صلى الله عليه واله وسلم: "دَع الكَذِبَ".

 

فذهب الرجل، وكلما أراد أن يهمّ بالخطيئة، يتذكر عهده مع الرسول صلى الله عليه واله وسلم، ويقول ربّما سألني، وعليّ أن أكون صادقاً في الجواب، فيجري عليّ الحدّ، وإن كذبت فقد نقضت العهد مع الرسول صلى الله عليه واله وسلم، ممّا إضطّره أخيراً لتركها أجمع.

فرجع ذلك الرجل للرسول صلى الله عليه واله وسلم، وقال له:"قَدْ أَخَذتَ عَليَّ السَّبِيلَ كُلَّهُ فَقَد تَركتُهُنَّ أجمع"5.

 

ونستنتج ممّا ذُكر آنفاً: أنّه في كثير من الموارد، ولأجل تربية وتهذيب النّفوس والأخلاق، ولإصلاح بعضها، يجب أن نبدأ من الجُذور، وكذلك الإستعانة بالمقارنات والأخلاق الاُخرى المتعلقة بها.

 

 

الهوامش

1- بحار الأنوار، ج66، ص411، ح129.

2- المصدر السابق، ص375.

3- المصدر السابق، ج69، ص236، ح3.

4- بحارالأنوار  ج 69، ص263.

5- شرح نهج البلاغة، لابن أبي الحديد  ج6، ص357.

 

المصدر : الأخلاق في القرآن،آية الله مكارم الشيرازي،مدرسة الامام علي بن ابي طالب عليه السلام-قم،ط2،ج1،ص99-101

translate this site
chose your language
click trans
  
الوقت الآن
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
استبيان الأعضاء
مارأيك بالشبكة بعد التطوير؟







يجب تسجيل الدخول للتصويت.
آخر تواجد للأعضاء
الحكمة 13:26:30
مشرف عام 10 أسابيع
المشرف العام 57 أسابيع
السيد كرار 369 أسابيع
Erronryoscito 468 أسابيع
benaelmo 468 أسابيع
vitrya 468 أسابيع
baenals 468 أسابيع
walcfaus 468 أسابيع
jaggche 468 أسابيع

الزيارات غير المكررة: 13,789,573 وقت التحميل: 0.02 ثانية