43/11/30 (29 يونيو 2022)
القائمة الرئيسية

 

عدد زوار الشبكة
copy html code
احصائيات الزوار
Flag Counter
شبكة التقوى الاسلاميه

البحث في الموقع

الخوف من الله رغم المقام ( في بيت أم سلمة )
قصص و عبر

الخوف من الله رغم المقام ( في بيت أم سلمة )

 

كانت الليلة ليلة أم سلمة، فذهب النبي صلى الله عليه وآله وسلم إلى بيتها ليمضي ليلته هناك. وعندما أسدل الظلام سدوله وضرب السكون سرادقه على البيت، نهض النبي صلى الله عليه وآله وسلم من فراشه دون أن تحس به أم سلمة، وانتحى زاوية من البيت، فلما انتبهت دهشت لعدم وجوده في الفراش، فداخلها ما يداخل النساء عادة، فهبت تطلبه في جوانب البيت فألفته قائما في زاوية منه يدعو ويبكي ويقول:

 

اللهم لا تنزع مني صالح ما أعطيتني أبدا، اللهم لا تشمت بي عدوا ولا حاسدا أبدا، اللهم ولا تردني في سوء استنقذتني منه أبدا، اللهم ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين أبدا.

 

فأثرت فيها حالة الرسول تلك تأثيرا شديدا، فانفجرت باكية، فانتبه النبي صلى الله عليه وآله وسلم لبكائها، فذهب إليها وسألها: ما يبكيك؟

 

فأجابت: لم لا أبكي؟! أنت بالمكان الذي أنت به من الله ومع هذا تسأله أن لا يكلك إلى نفسك طرفة عين أبدا، فكيف بي؟

 

فقال صلى الله عليه وآله وسلم. يا أم سلمة، وما يؤمنني وقد وكل الله يونس بن متى إلى نفسه طرفة عين وكان منه ما كان1.

 

المصدر : قصص الابرار، الشيخ مرتضى مطهري، التعارف،ص59-60.

 

المصدر

www.almaaref.org

translate this site
chose your language
click trans
  
الوقت الآن
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
استبيان الأعضاء
مارأيك بالشبكة بعد التطوير؟







يجب تسجيل الدخول للتصويت.
آخر تواجد للأعضاء
الحكمة 1 يوم
مشرف عام 21 أسابيع
المشرف العام 179 أسابيع
السيد كرار 491 أسابيع
Erronryoscito 590 أسابيع
benaelmo 590 أسابيع
vitrya 590 أسابيع
baenals 590 أسابيع
walcfaus 590 أسابيع
jaggche 590 أسابيع

الزيارات غير المكررة: 20,657,983 وقت التحميل: 0.02 ثانية