40/12/16 (17 أغسطس 2019)
القائمة الرئيسية

 

عدد زوار الشبكة
copy html code
احصائيات الزوار
Flag Counter
شبكة التقوى الاسلاميه

البحث في الموقع

في الحسنات والسيئات 2
دروس أخلاقية
في الحسنات والسيئات          آية الله المشكيني

 
 في أن الحسنات يضاعف ثوابها ، ويعجل في كتابها ، ويثاب على مقدماتها والسيئات لا يضاعف عقابها ، ويؤجل كتابها ، ولا يعاقب على مقدماتها.
     وقد ورد في الكتاب الكريم : أن ( مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِنْهَا ) (1). وأن ( لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ ) (2).
     وأن ( مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِنْهَا وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلَا يُجْزَى الَّذِينَ عَمِلُوا السَّيِّئَاتِ إِلَّا مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ) (3) ، وأن ( إِنَّ اللَّهَ لَا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِنْ تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِنْ لَدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا ) (4) ، وأنه ( مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً ) (5) ، وأنه ( مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ
  

1 ـ القصص : 84.
2 ـ يونس : 26.
3 ـ الأنعام : 160.
4 ـ النساء : 40.
5 ـ البقرة : 245.
 

 سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِئَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَنْ يَشَاءُ) (1).
     وورد في النصوص : أنه لما نزل قوله : ( فَلَهُ خَيْرٌ مِنْهَا ) قال رسول الله : اللهم زدني ، فأنزل الله ( فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا ) فقال رسول الله : اللهم زدني ، فأنزل الله ( فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً ) فعلم رسول الله أن الكثير من الله لا يحصى وليس له منتهى (2) ( ويدل الخبر على : أن الإقراض لله يشمل الأعمال الصالحة ، فكأن العبد يقرضها في الدنيا ويأخذها ربوياً في الآخرة ، ولا بأس بالربا بين المولى وعبده ).
     وأنه إذا هم المؤمن بحسنة كتبت له حسنة ، فإذا عملها كتبت له عشر حسنات ، وإذا هم بسيئة لم تكتب عليه ، فإذا عملها أجل تسع ساعات ، فإن ندم واستغفر لم تكتب ، وإلا كتبت عليه سيئة واحدة (3).
     وأن صاحب اليمين أمير على صاحب الشمال ، فإذا عمل العبد سيئة قال له : لا تعجل ، وأنظره سبع ساعات ، فإن مضت ولم يستغفر قال : أكتب فما أقل حياء هذا العبد ! (4)
     وأنه إذا أحسن المؤمن عمله ضاعف الله لكل حسنة سبعمائة وذلك قوله : ( وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَنْ يَشَاءُ ) فأحسنوا أعمالكم ، قيل : فما الاحسان ؟ قال : كل عمل تعمله فليكن نقياً من الدنس. (5) ( واختلاف تضاعف الثواب : إما من جهة اختلاف مقام المؤمنين ، أو اختلاف مراتب خلوص النيات ، أو وقوع الحسنات في الأمكنة الشريفة ، أو الأزمنة المباركة ، أو غير ذلك ).
  
1 ـ البقرة : 261.
2 ـ بحار الأنوار : ج71 ، ص246.
3 ـ الكافي : ج2 ، ص428 ـ بحار الأنوار : ج5 ، ص327 وج71 ، ص246 ـ معالم الزلفى : ج1 ، ص31 ـ بحار الأنوار : ج5 ، ص327.
4 ـ الأمالي : ج1 ، ص210 ـ وسائل الشيعة : ج11 ، ص355 ـ بحار الأنوار : ج5 ، ص321 و ج71 ، ص247 ـ نور الثقلين : ج5 ، ص458.
5 ـ بحار الأنوار : ج67 ، ص64 وج71 ، ص247 وج74 ، ص412 وج96 ، ص291 ـ وسائل الشيعة : ج1 ، ص90 ـ ثواب الأعمال : ص201 ـ الأمالي : ج1 ، ص227.
  


المصدر : دروس في الأخلاق - آية الله المشكيني
translate this site
chose your language
click trans
  
الوقت الآن
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
استبيان الأعضاء
مارأيك بالشبكة بعد التطوير؟







يجب تسجيل الدخول للتصويت.
آخر تواجد للأعضاء
الحكمة 1 يوم
مشرف عام 2 أيام
المشرف العام 29 أسابيع
السيد كرار 341 أسابيع
Erronryoscito 440 أسابيع
benaelmo 441 أسابيع
vitrya 441 أسابيع
baenals 441 أسابيع
walcfaus 441 أسابيع
jaggche 441 أسابيع

الزيارات غير المكررة: 13,611,274 وقت التحميل: 0.02 ثانية