41/04/15 (12 ديسمبر 2019)
القائمة الرئيسية

 

عدد زوار الشبكة
copy html code
احصائيات الزوار
Flag Counter
شبكة التقوى الاسلاميه

البحث في الموقع

في ثواب الموعظة والمصلحة بها
دروس أخلاقية

في ثواب الموعظة والمصلحة (1) بها

قال النبي صلى الله عليه وآله: ما أهدى المسلم لأخيه هديّة أفضل من كلمة حكمة، تزيده هدى أوترّده عن ردى(2).

وقال: نعم العطية، ونعم الهديّة الموعظة.وأوحى الله تعالى إلى موسى عليه السلام: تعلّم الخير وعلّمه من لا يعلمه، فانّي منّور لمعلّمي الخير ومتعلّميه قبورهم حتّى لا يستوحشوا بمكانهم(3).

وروي انّه ذكر عند النبي صلى الله عليه وآله رجلان، أحدهما يصلّي المكتوبة ويجلس ويعلّم الناس الخير، وكان الآخر يصوم النهار ويقوم الليل، فقال صلى الله عليه وآله: فضل الأول على الثاني كفضلي على أدناكم(4).وقد أثنى الله تعالى على اسماعيل بقوله: {انه كان صادق الوعد وكان رسولاً

____________

1- في"ج": النصيحة بها.

2- البحار 2:25 ح 88 ; معالم الزلفى: 13.

3- مجموعة ورام 2:212 ; معالم الزلفى: 13.

4- مجموعة ورام 2:212.


الصفحة 45

نبيّاً * وكان يأمر أهله بالصلوة والزكوة وكان عند ربّه مرضيّاً}(1).

وقال عليه السلام: ما تصدّق مؤمن بصدقة أحبّ إلى الله من موعظة يعظ بها قوماً متفرقين، وقد نفعهم الله بها، وهي أفضل من عبادة سنه(2)

فاستمع أيّها الغافل(3) إلى الموعظة، ولا تضرب عن الذكر صفحاً، وغالب هواك، وجاهد نفسك، وفرّغ قلبك، فانّما جعل لك السمع لتعي به الحكمة، والبصر لتعتبر ما ترى من خلق السماوات والأرض وما بينهما من الخلق، واللسان لتشكر به نعم الله، وتديم ذكره به وحمده وتلاوة كتابه، والقلب لتتفكر به.

فاجعل شغلك في آخرتك وما تصير إليه، واصرف إليه همّتك، فإنّ نصيبك من الدنيا يأتي من غير فكر ولا حركة، فقد قال أميرالمؤمنين عليه السلام: قد سبق إلى جنان(4) عدن أقوام كانوا أكثر الناس عملاً(5)، فإذا وصلوا إلى الباب ردوهم عن الدخول، فقيل: بماذا ردّوا؟ ألم يكونوا في دار الدنيا صلّوا وصاموا وحجّوا؟! فإذا النداء من قبل الملك الأعلى جلّوعلا: بلى قد كانوا، ليس أحد أكثر منهم صياماً ولا صلاةً ولاحجّاً ولا اعتماراً، ولكنّهم غفلوا عن الله ومواعظه(6).

وعن سالم، عن أبيه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: أحبّ المؤمنين إلى الله من نصب نفسه في طاعة الله تعالى، ونصح لاُمّة نبيّه، وتفكر في عيوبه فأصلحها، وعلم فعمل(7).

وعن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: ألا اُخبركم بأجود

____________

1- مريم: 54-55.

2- مجموعة ورام 2:212.

3- في"ج": العاقل.

4- في"ب" و"ج": جنّات.

5- في"ج": صلاة وصياماً.

6- مجموعة ورام 2:213.

7- الفردوس 1: 366 ح 1476.


الصفحة 46

الأجواد؟ قالوا: بلى يا رسول الله صلّى الله عليك وآلك، فقال: أجود الأجواد الله، وأنا أجود بني آدم، وأجودهم بعدي رجل علم بعدي علماً فنشره، ويبعث يوم القيامة اُمّة واحدة(1)، ورجل جاد بنفسه في سبيل الله حتّى قُتل(2).

وعنه صلى الله عليه وآله قال: من علّم علماً فله أجر من عمل به إلى يوم القيامة(3).

وقال صلى الله عليه وآله: إذا مات الرجل انقطع عمله الاّ من ثلاث: صدقة جارية، وعلم ينتفع به، وولد صالح [يدعو له](4)(5).

وقال عيسى عليه السلام: من علم وعمل عُدّ في الملكوت عظيماً(6).

وروي انّه يؤتى بالرجل فيوضع عمله في الميزان، ثم يؤتى بشيء مثل الغمام فيوضع فيه، ثم يقال: أتدري ما هذا؟ فيقول: لا، فيقال له: هذا العلم الذي علّمته الناس فعملوا به بعدك(7).

وقال النبي صلى الله عليه وآله: الدنيا ملعونة وملعون من فيها، الاّ عالماً أو متعلّماً أو ذاكراً لله تعالى فيها(8).

وروي في قوله: {انّ ابراهيم كان اُمّة قانتاً حنيفاً ولم يك من المشركين}(9)، انّه كان يعلّم الخير.

وقيل: الموعظة حرز من الخطأ، وأمان من الأذى، وجلاء القلوب من الصدآء.

 

____________

1- في"ب": وحده.

2- الترغيب و الترهيب 1:119 ح 5; كنزالعمال 10:151 ح 28771; ومعالم الزلفى: 13.

3- الجامع الصغير 2: 624 ح 8863 نحوه.

4- أثبتناه من "ج".

5- الترغيب والترهيب 1:99 ح 25; روضة الواعظين 1: 11.

6- مجموعة ورام 1:82; معالم الزلفى: 13.

7- عنه معالم الزلفى: 13.

8- كنزالعمال 3:186 ح 6084; معالم الزلفى: 13.

9- النحل: 120.


الصفحة 47

وقال أميرالمؤمنين عليه السلام: الزاهدون في الدنيا قوم وعظوا فاتعظوا، وخوفوا فحذروا، وعلموا فعملوا، ان أصابهم يسر شكروا، وان أصابهم عسر صبروا(1).

قالوا:(2) يا رسول الله لا نأمر بالمعروف حتّى نعمل به كلّه، ولا ننهى عن المنكر حتّى ننتهي عنه كلّه، فقال: لا بل مروا بالمعروف وان لم تعملوا به كلّه، وانهوا عن المنكر وان لم تنتهوا عنه كلّه(3).

وقال عليه السلام: أشدّالناس عذاباً يوم القيامة من علم علماً فلم ينتفع به(4).

وقال عليه السلام: تعلّموا ما شئتم أن تعملوا، فانّكم لن تنتفعوا به حتّى تعملوا به، وانّ العلماء همّتهم الوعاية(5)، وانّ السفهاء همّتهم الرواية(6).

وقال صلى الله عليه وآله: انّ الله أوحى إلى بعض أنبيائه في بعض كتبه قال: قل للذين يتفقّهون لغير الدين، ويتعلّمون لغير العمل، ويطلبون الدنيا بعمل الآخرة، يلبسون للناس مفتول الضأن، وقلوبهم قلوب الذئاب، وألسنتهم أحلى من العسل، وأعمالهم أمرّ من الصبر، إيّاي يخادعون؟ وبي يغترون؟ وبديني يستهزؤون؟ لاُبيحنّ لهم فتنة تدع الحكيم منكم حيراناً(7).

و قال عليه السلام: مثل من يعلم ويعلّم ولا يعمل كمثل السراج يضيء لغيره ويحرق نفسه(8).

 

____________

1- مجموعة ورام 2:213; مستدرك الوسائل 12:44 ح 13474.

2- في "ج": قالوا: يا وصي رسول الله.

3- مجموعة ورام 2:213.

4- الترغيب والترهيب 1:127 ح 15; مجموعة ورام 2:213; مكارم الأخلاق: 460; روضة الواعظين: 10.

5- في "ب" و"ج": الرعاية.

6- مجموعة ورام 2:213; عدة الداعي:76.

7- مجموعة ورام 2:213; عدة الداعي:79; كنزالعمال 10:200 ح 29054.

8- مجموعة ورام 2:214; عدة الداعي:80.


الصفحة 48

والعالم هو الهارب من الدنيا لا الراغب فيها، لأنّ علمه دلّ على انّه سمٌّ قاتل فحمله على الهرب من الهلكة، فإذا التقم السمّ عرف الناس انّه كاذب فيما يقوله.

وقال النبيّ صلى الله عليه وآله: انّ لله تعالى خواصاً من خلقه يسكنهم الرفيق الأعلى من جنانه، لأنّهم كانوا أعقل أهل الدنيا، قيل: يا رسول الله كيف كانوا أعقل أهل الدنيا؟ قال: كانت همّتهم المسارعة إلى ربّهم فيما يرضيه فهانت الدنيا عليهم، ولم يرغبوا في فضولها، صبروا قليلاً فاستراحوا طويلاً(1).

وقال صلى الله عليه وآله: لكلّ شيء معدن ومعدن التقوى قلوب العارفين(2).

وقال صلى الله عليه وآله: لا تزلّ قدم عبد يوم القيامة حتّى يسأل عن خمس خصال: عن عمره فيما أفناه، وعن شبابه فيما أبلاه، وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه، وعن علمه ماذا عمل فيما علم(3).

وقال أميرالمؤمنين عليه السلام: انّما زهد الناس في طلب العلم لما يرون من قلّة انتفاع من علم بلا عمل(4).

وقال النبي صلى الله عليه وآله: علم لا ينتفع به ككنز لا ينفق منه(5).

وقال عليه السلام: العلم علمان، علم باللسان وهو الحجة على صاحبه، وعلم بالقلب وهو النافع لمن عمل به، وليس الايمان بالتمنّي، ولكنّه ما ثبت في القلوب وعملت به الجوارح(6).

وكان نقش خاتم الحسين بن عليّ عليهما السلام: علمت فاعمل، وقال

____________

1- مجموعة ورام 2:214.

2- روضه الواعظين: 4، في ماهية العقول وفضلها.

3- الترغيب والترهيب 1:125 ح 6.

4- مجموعة ورام 2:215.

5- كنزالعمال 10:190 ح 28994.

6- مجموعة ورام 2:214.


الصفحة 49

بعضهم: أوّل العلم الانصات، ثم الاستماع، ثم الحفظ، ثم العمل، ثم نشره.

وقيل في قوله تعالى: {فنبذوه ورآء ظهورهم}(1) قال: تركوا العمل به والنشر له(2).

وقال صلى الله عليه وآله: مثل ما بعثت به من الهدى والرحمة، كمثل غيثأصاب الأرض منها، فمنها ما أنبت العشب والكلأ(3)، وكانت منها أخاديد(4)حقنت الماء، فانتفع به الناس فشربوا وسقوا زروعهم، وأرض سبخة(5) لم تمسك الماء ولم تنبت الزرع، كذلك قلوب العالمين العاملين، وقلوب العالمين التاركين(6).

وقال رسول الله صلى الله عليه وآله: لايكون الرجل مسلماً حتّى يسلم الناس من يده ولسانه، ولا يكون مؤمناً حتّى يأمن أخوه بوائقه، وجاره بوادره(7)، ولا يكون عالماً حتّى يكون عاملاً بما علم، ولا يكون عابداً حتّى يكون ورعاً، ولا يكون ورعاً حتّى يكون زاهداً فيما في أيدي الناس، يا أخي أطل الصمت، وأكثر الفكر، واعمل بالموعظة، وأقلّ الضحك، واندم على خطيئتك، تكن عندالله وجيهاً مقبولاً(8).

وقال صلى الله عليه وآله: رأيت ليلة اُسري بي إلى السماء قوماً تُقرض شفاهم بمقاريض من نار ثم ترمى، فقلت: يا جبرئيل من هؤلاء؟ فقال: خطباء

____________

1- آل عمران: 187.

2- مجموعة ورام 2:214.

3- العشب:الكلأ الرطب، والكلأ عند العرب يقع على العشب وغيره، والعشب: الرطب من البقول البريّة، ينبت في الربيع. (لسان العرب) 4- الخد: الحفرة.

5- السبخة: أرض ذات ملح ونزّ، وجمعها سباخ. (لسان العرب) 6- مجموعة ورام 2:214.

7- البادرة: الحدّة والغضب والخطأ.

8- مجموعة ورام 2:214 نحوه.


الصفحة 50

اُمّتك، يأمرون الناس بالبر وينسون أنفسهم وهم يتلون الكتاب، أفلا يعقلون(1).

وقال بعضهم: العالم طبيب الاُمّة، والدنيا الداء، فإذا رأيت الطبيب يجرّ الداء إلى نفسه فاتهمه في علمه، واعلم انّه الذي لا يوثق به فيما يقول.

وقال رسول الله صلى الله عليه وآله: لاتطلبوا العلم لتباهوا به العلماء، ولا لتماروا به السفهاء، ولا لتراؤوا به في المجالس، ولا لتصرفوا به وجوه الناس اليكم للتراؤس، فمن فعل ذلك كان في النار، وكان علمه حجّة عليه يوم القيامة، لكن تعلّموه واعملوا به(2).

 

____________

1- مجموعة ورام 2:215; ومثله كنزالعمال 10:209 ح 29106.

2- مجموعة ورام 2:215; معاني الأخبار: 180; المواعظ: 26 نحوه.


المصدر

http://www.anwar5.net/albatoul

translate this site
chose your language
click trans
  
الوقت الآن
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
استبيان الأعضاء
مارأيك بالشبكة بعد التطوير؟







يجب تسجيل الدخول للتصويت.
آخر تواجد للأعضاء
الحكمة 03:17:07
مشرف عام 15 أسابيع
المشرف العام 46 أسابيع
السيد كرار 358 أسابيع
Erronryoscito 457 أسابيع
benaelmo 457 أسابيع
vitrya 457 أسابيع
baenals 457 أسابيع
walcfaus 457 أسابيع
jaggche 458 أسابيع

الزيارات غير المكررة: 13,696,860 وقت التحميل: 0.03 ثانية