42/11/15 (24 يونيو 2021)
القائمة الرئيسية

 

عدد زوار الشبكة
copy html code
احصائيات الزوار
Flag Counter
شبكة التقوى الاسلاميه

البحث في الموقع

ما هي صفات الشيطان؟
دروس أخلاقية

ما هي صفات الشيطان؟

الجواب:

أخلاق الشيطان:

إنّ الإنسان المؤمن كما أنّه مدعوّ لمعرفة الله تعالى وأخلاقه ليتخلّق بها: "تخلّقوا بأخلاق الله" كذلك هو مدعوّ لمعرفة عدوّه الشيطان الرجيم ليبتعد عن أخلاقه.

والشيطان هو كلّ موجود مؤذٍ مغوٍ طاغٍ متمرّد، إنساناً كان أم غير إنسان، وإبليس اسم الشيطان الذي أغوى آدم ويتربّص هو وجنده الدوائر بأبناء آدم دوماً(۱).

وللشيطان أخلاق وصفات منها:

۱- الاستكبار والعصبية:

ففي خطبة لأمير المؤمنين عليه السلام: وهي تتضمّن ذمّ إبليس لعنه الله، على استكباره و تركه السجود لآدم عليه السلام، و أنّه أوّل من أظهر العصبية و تبع الحميّة، و تحذير الناس من سلوك طريقته.

﴿فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ﴾ "إِلَّا إِبْلِيسَ اعْتَرَضَتْهُ الْحَمِيَّةُ فَافْتَخَرَ عَلَى آدَمَ بِخَلْقِهِ، وَتَعَصَّبَ عَلَيْهِ لِأَصْلِهِ. فَعَدُوُّ اللهِ إِمَامُ الْمُتَعَصِّبِينَ، وَسَلَفُ الْمُسْتَكْبِرِينَ، الَّذِي وَضَعَ أَسَاسَ الْعَصَبِيَّةِ، وَنَازَعَ اللهَ رِدَاءَ الْجَبْرِيَّةِ، وَادَّرَعَ لِبَاسَ التَّعَزُّزِ، وَخَلَعَ قِنَاعَ التَّذَلُّل" (٢).

لذلك على الإنسان المؤمن أن لا يتعصّب إلّا للحقّ والدين، ويبتعد عن أيّ عصبيّة أخرى حتّى لو كان لأهله وإخوته وأقاربه.

٢- اتّباع الهوى:

من صفات الشيطان اتّباع هواه، فهو يريد عبادة ربّه حسب هواه، فعن الإمام الصادق عليه السلام: "أمر الله إبليس بالسجود لآدم، فقال: يا ربّ وعزّتك إنْ أعفيتني من السجود لآدم لأعبدنّك عبادة ما عبدك أحد قطّ مثلها، قال الله جل جلاله: إنّي أحبّ أن أطاع من حيث أريد" (۳).

وكم نرى من الناس من يتّصف بهذه الصفة حيث يريد ديناً حسب ما تشتهي نفسه، فبعضهم تقول له أطع الله، صلّ الصلوات الخمس، زكِّ، خمّس، انته عن المعاصي، يجيب: إنّما الإيمان في القلب، وينسى أو يتناسى انّ الإيمان بالقلب لا يكفي إن لم يلزمه العمل الصالح. لذلك نرى في كثير من الآيات الكريمة قرناً دائماً بين الإيمان والعمل الصالح، يقول تعالى: ﴿بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ وَالْعَصْرِ * إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ * إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْر﴾(۴).

ويقول سبحانه: ﴿وَمَن يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ مِن ذَكَرٍ‌ أَوْ أُنثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَـٰئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلَا يُظْلَمُونَ نَقِيرً‌ا﴾(۵).

فنلاحظ في الآية الشريفة انّ أيّ عمل للصالحات لا بدّ حتّى يؤتي ثمرته وهي دخول الجنّة أن يكون مقروناً بالإيمان.

* مواعظ من نهج البلاغة؛ جمعية المعارف الإسلامية الثقافية؛ مركز نون للتأليف والترجمة

المصادر:

۱-انظر، الأمثل، الشيخ مكارم الشيرازي، ج۱، ص۱۷۱.

٢-نهج البلاغة، الخطبة ۱۹٢.

۳-بحار الأنوار، العلّامة المجلسي، ج ٢، ص ٢۶٢.

۴-العصر: ۱ ـ ۳.

۵-النساء: ۱٢۴.

-----------------------------

 

مأخذ: www.almaaref.org

translate this site
chose your language
click trans
  
الوقت الآن
الدخول
الاسم

كلمة السر



نسيت أو فقدت كلمة السر؟
يمكنك الحصول على كلمة جديدة من هنا.
استبيان الأعضاء
مارأيك بالشبكة بعد التطوير؟







يجب تسجيل الدخول للتصويت.
آخر تواجد للأعضاء
الحكمة 6 أيام
مشرف عام 38 أسابيع
المشرف العام 126 أسابيع
السيد كرار 438 أسابيع
Erronryoscito 537 أسابيع
benaelmo 537 أسابيع
vitrya 537 أسابيع
baenals 538 أسابيع
walcfaus 538 أسابيع
jaggche 538 أسابيع

الزيارات غير المكررة: 15,523,635 وقت التحميل: 0.01 ثانية